هذه هي الاسباب التي تجعل اختبار الايلتس اسهل بكثير الآن

يعرف الكثير – بالتأكيد – ماهية اختبار الأيلتس، وكذلك يدركون مدى صعوبة اجتيازه، ويعتقد معظمهم – أيضًا – أن الحصول على درجة مرتفعة (كـ 8 من 9) في هذا الاختبار هو شيء أقرب إلى الخيال!. الجدير بالذكر هنا هو أن اختبار الأيلتس ليس سهلًا نوعًا ما، ولكن الحقيقة الكونية المطلقة هو أنه لا يوجد ما يسمى بالصعب أو المستحيل بالدراسة والتدرب، فلكل مجتهدٍ نصيب.وفي هذا المقال أسرد لكم بعض الأسباب التي جعلت من اجتياز اختبار الأيلتس والحصول على درجة مرتفعة أمرًا أسهل من أي وقتٍ مضى.

١.الايلتس لا يعني اللغة!

Jul 30, 2016 12-24-56

نعم، عليك أن تدرك أنك إذا كنت طليقًا في اللغة الإنجليزية فهذا لا يعني أنك مؤهلٌ لاختبار الأيلتس بتاتًأ، وكذلك لا يعني أنك سوف تحصل على 9من9 إذا كنت مؤهلًا. وعلى العكس تمامًا،فكونك لست جيدًا باللغة الإنجليزية إلى حد كبير لا يعني بأنك لست مؤهلًا للاختبار على المدى القصير؛ حيث يكفيك أقل من شهرين دراسة لكي تتأهل للحصول على درجة جيدة بالاختبار.

ولكن كيف يكون هذا؟ – اختبار الأيلتس يعتمد على العديد من العوامل والتي يجب أن تأخذ منك اهتمامًا أكبر من اهتمامك باللغة نفسها كتقسيم الوقت، ومعرفة خفايا وأسرار الاختبار، والإلمام بالاستراتيجيات العامة والخاصة لهذا الإختبار وغيرها من العوامل التي تم ذكرها بالتفصيل في كتاب دليلك للأيلتس، فيديوهاتي على يوتيوب، وكذلك مشاركاتي في تويتر وسناب شات.

عند إلمامك باللغة وقواعدها (ليس كليًا) وتطبيقك لتلك العوامل المهمة جيدًا – في تلك الحالة فقط – تكون قادرًا على الحصول على أعلى الدرجات في اختبار الأيلتس.

٢. الدراسة الذاتية هي الحل الأمثل!

Jul 30, 2016 12-27-13

لا تتعجب، ففي عصر التكنولوجيا لا يمكن أن تنجح إلا بالتكنولوجيا، وهناك المئات من الأمثلة المشرفة التي نراها يوميًا حفرت أسماءها على حائط التاريخ فقط بالتعلم الذاتي، في حين هناك الآلاف ممن يلتحقون بالمعاهد والجامعات ويدرسون ليل نهار ولم نسمع عنهم مطلقًا أنهم حققوا أي إنجازات تُذكر. لا تجعّل شغلك الشاغل هو الالتحاق بالمعاهد الخاصة إلا في الضرورات عدا ذلك، فكل ما تحتاجه وأكثر متواجد على الآلاف من المواقع والصفحات على شبكة الانترنت.

نُدرك من هذا أن التدرب على الاختبار سيكون من منزلك أو مكان عملك – كما تحب – وفي الوقت الذي تحدده أنت، ما الصعوبة في ذلك إذن؟ أظن أنه قد حان الوقت لتبدأ الآن.

٣. ساعتين في اليوم تكفي!

Jul 30, 2016 12-36-00

إذا كنت تنوي التقدّم للاختبار ولم تكن تملك أي خلفية مسبقة عنه، فربما تظن للوهلة الأولى – بعد البحث – أنك تحتاج للدراسة 5 ساعات في اليوم على الأقل للتدرب على الاختبار، وربما تهبط معنوياتك وتسوء حالتك النفسية وترمي كل خططك المستقبلة – والمبنية على اجتيازك للاختبار – وراء ظهرك؛ وذلك لمجرد أنك استمعت لآراء بعض المُنجمين والمحبَطين والذين لا يكونون – في الغالب – قد تقدموا للاختبار من قبل.

بالطبع هذا كلام غير صحيح بالمرة، فالدراسة المكثّفة ليست مطلوبة على الإطلاق وغالبًا يكون لها أثار عكسية؛ فالدماغ البشرية لها قدر معين على الاستيعاب، لا يمكن أن تستوعب أكثر منه وبذلك يضيع الوقت هباءً بدون أية فائدة. الحل هنا بالدراسة المستمرة وليست المكثّفة؛ فساعتين أو 4 ساعات على – الأكثر – في اليوم الواحد على المدى الطويل تكفي لتحقيق مبتغاك من الاختبار، وكذلك استيعاب أكبر قدر من المعلومات بشكل سليم. وهنا يوجد شرط واحد ألا وهو حسن إدارة واستغلال الوقت فإن كانت خطتك تحتوي على ساعتين دراسة فقط يجب أن تُحسن استغلالهما الاستغلال الأمثل؛ وذلك حتى تحقق أكبر قدر من الفائدة.

٤.توافر المصادر باللغة العربية!

Jul 30, 2016 12-36-12

إن كنت تنوي التقدم لاختبار الأيلتس، لا تقلق! فهناك العديد من المواقع والكتب والمصادر العربية الأخرى التي يمكنك أن تجعل منها مصدرًا رئيسيًا للتدرب على اختبار الأيلتس. فبعد تزايد الطلب على الهجرة والالتحاق بالجامعات الأجنبية في الوطن العربي على وجه الخصوص، تزايدت الحاجة – تباعًا – لوجود بعض المصادر الغنية بالمعلومات المفيدة والتي يمكنها أن تؤهل المتقدم للاختبار تأهيلًا سبيمًا؛ وذلك لضمان عدم ضياع فرصة الهجرة أو العمل أو الدراسة أو خلاف.

٥. التجارب خير دليل!

Jul 30, 2016 12-36-23

إن كنت تُقدم على فعل شيء ما لأول مرة، فبالضرورة عليك بالبحث في تجارب الآخرين. وإن قمت بالبحث عن تجارب المتمّين للاختبار ستجد الكثير من التجارب الإيجابية والتي يمكنك أن تعتبرها كمرجع لك في تجربتك الشخصية والتي أنت على وشك خوضها، وكذلك يمكنها أن تكون كباعث للأمل في داخلك حينما تمر عليك لحظات اليأس – التي لابد منها -.

وإليكم تجربتي الشخصية أنا “عبد الرحمن حجازي” في هذا الاختبار والتي اعتمدت فيها على التعلّم الذاتي كليًا ومن 3.5 كمبتدئ وحتى الحصول على 7.5 كدرجة مجموع كلّي و8.5 في قسم القراءة

٦.أكاديمية دليلك للأيلتس!

الأكاديمية العربية الرائدة في مجال تعلّم الأيلتس بشهادة الكثيرين ممن كانت – ولا تزال – مصدرًا رئيسيًا لهم في التعلم والتدرب المثمر على اختبار الأيلتس من الألف إلى الياء. حيثُ تصلك خدماتنا في كل ومكان وزمان وعن طريق الانترنت – فقط – من دورات تدريبية مكثفة وفيديوهات مجّانية على يوتيوب وكذلك سنابات يومية وتغريدات والرد الفوري على جميع الاستفسارات سواء كانت عن طريق البريد الإلكتروني أو تويتر أو غيره من مواقع التواصل المتاحة. روابط الأكاديمية

Snapchat: dalilkme

Twitter: @DalilkMe

website: www.dalilk4ielts.com

email: ask@dalilk4ielts.com

 ٧. كتاب دليلك للأيلتس!

من أقوى الكتب في هذا المجال ويساعدك على تعلّم الأيلتس من الصفر؛ حيث تجد به كل المعلومات التي تُهمك لتحصل على الدرجة المطلوبة بالاختبار بدءًا من التعريف الشامل للأيلتس ومرورًا بخطط الدراسة وتقسيم الوقت بأنظمة مختلفة وحتى الشرح التفصيلي لأقسام الاختبار الأربعة بكل فنيّات وتكتيكات الاختبار وكذلك استراتيجيات ومصادر التدرب وغيرها الكثير من المعلومات القيمة التي يشتمل عليها الكتاب الذي – بالفعل – سيكون دليلك الشامل للأيلتس.

بإمكانك معرفة تفاصيل أكثر عن كتاب دليلك للأيلتس من هنا الرابط:

www.dalilk4ielts.com

About عبدالرحمن حجازي

عبدالرحمن حجازي طالب ثانوي مؤلف كتاب دليلك للايلتس و مساعد لكثير من الشباب خلال اليوتيوب وتويتر. هدفي هو ان اكون ادرس في افضل الجامعات وان اساعد الاخرين للوصول الى ذلك تعرف على اكثر خلال: www.dalilk.me

One thought on “هذه هي الاسباب التي تجعل اختبار الايلتس اسهل بكثير الآن

  1. i bought this amazing book before a week and i will try to get score 8 inshallah
    thanks for your recommendations

Leave a Reply

Your email address will not be published.