هنا سنتحدث عن أفضل طريقة للتخلص من التوتر والذي يعتبر من اهم المعيقات التي تقف في طريق تحقيق هدفك، وبطبيعة الحال إذا ما تخلصت من التوتر فإن القدر الاستيعابية لديك سترتفع بشكل مذهل وستتمكن من المذاكرة بشكل جيد للاختبار، والعكس صحيح إذا زاد لديك التوتر وخاصة في حال اقتراب موعد الاختبار فإن وقت المذاكرة الفعلي سيقل إضافة الى أنك ستواجه صعوبة في الاستيعاب اثناء المذاكرة، وهنا سنطرح امامك ثلاث خطوات للتخلص من التوتر.

الخطوة الأولى:

لا تذاكر اخر يوم قبل الاختبار لان المذاكرة في هذا اليوم تزيد التوتر بشكل مبالغ به بالإضافة الى خلط الأفكار وتداخل المعلومات لديك مما سيزيد التوتر لديك بأضعاف مضاعفة عن التوتر الطبيعي من الاختبار وذلك بسبب تداخل المعلومات والضغط الذي تعرض نفسك له من المذاكرة في اخر 24 ساعة من الاختبار، خذ اخر يوم كإجازة

الخطوة الثانية:

خلال اخر ثلاث أيام من المذاكرة في فترة حل الاختبارات التجريبية لا تقم بالتصحيح لنفسك ولا تحاول معرفة الدرجة فقط اعطي افضل ما لديك دون محاولة تصحيح الاختبارات التجريبية لأنه في حال وجدت ان علامتك ليست هي المطلوبة سيرتفع معدل التوتر لديك وستشعر بالإحباط بسبب عدم قدرتك على الحصول على الدرجة التي تطمح لها، وهذا التوتر سيتسبب بسيطرة الأفكار السلبية عليك بدل من ان تكون متحمساً للاختبار فإنك ستفقد الامل وستشعر بخيبة الامل من الاختبار فلذلك من الأفضل لك عدم التفكير بمراجعة او تصحيح الاختبارات التجريبية فقط عليك التدرب على الاختبارات والتركيز بشكل اكبر على حل الاختبارات فقط.

الخطوة الثالثة والأخيرة:

في اخر أسبوع او أسبوعين للاختبار لا تشغل بالك بالتفكير بأن “اختباري بعد أسبوع ويجب ان اقوم الدرجة بعد 3 أسابيع ماذا لو لم احقق هدفي ………. إلخ” اترك التفكير السلبي بشكل نهائي وابدأ بالتفكير الإيجابي وقل لنفسك “سأقوم بتقديم الاختبار وسأحصل على الدرجة وسأتقدم للجامعة التي أتمنى ان التحق بها وسيتم قبولي” هذا هو الشيء الذي تحتاجه التفكير بشكل إيجابي لكي تقضي على التوتر بشكل كامل، باختصار ركز على المذاكرة ولا تفكر في أي شيء آخر من الأمور التي سبق ذكرها في الخطوة الثالثة.