لا نستطيع تحديد اختلافات رئيسية تذكر بين الآيلتس والتوفل لان الاختبارين وضعا بهدف قياس قدرات اللغة الإنجليزية لدى المتقدم للاختبار، وسعر الاختبارين متقارب بمعدل 150 الى 250 دولار امريكي بحسب الدولة التي تقدم فيها الاختبار وفرق سعر العملات.

وهنا نأتي لِنُفَصِل أوجه الاختلاف بين الاختبارين، واحد اهم الاختلافات هو ان الآيلتس اختبار بريطاني اما التوفل فهو اختبار امريكي، وننوه هنا ان مراكز اختبار الآيلتس تتواجد بشكل أكبر من مراكز اختبار التوفل.

 والاختباران يضمان الأقسام الأربعة للغة الإنجليزية وهم (المحادثة، القراءة، الكتابة، الاستماع).

بالنسبة للاختبار التحريري فهو متشابه لكن الفرق الأكبر يتمحور حول قسم المحادثة، في اختبار الآيلتس يكون هذا الاختبار عبارة عن مقابلة شخصية تتحدث مع شخص حقيقي وجه لوجه يوجه لك الأسئلة وتقوم انت بالإجابة عليها، لكن في التوفل فهو برنامج على حاسوب يوجه لك الأسئلة وتجيب عليها فيقوم الحاسوب بتسجيلها، ثم تتم مراجعة التسجيل بالكامل ووضع الدرجة بناء عليه.

ايهما أسهل

بصراحة لا يوجد أسهل بينهما فالاختبارين بنفس المستوى تقريباً لكن يمكن للمتقدم للاختبار إذا كان شخصا خجول ان يساعده اختبار التوفل بشكل أكبر في قسم المحادثة لأنه سيتحدث مع حاسوب مما سيقلل التوتر لديه بشكل طبيعي وسيحرز درجات اعلى لكن بشكل أساسي فإن الاختلاف الرئيسي يتمحور حول اللهجة (الاكسنت) في الاختبارين.

والاختبار يختلف من شخص الى اخر فهو اختلاف معياري يختلف باختلاف التفكير بين الأشخاص البعض يرى ان الآيلتس أسهل والبعض الاخر يرى ان التوفل أسهل ولا يوجد إجابة صحيحة او خاطئة في هذا الموضوع

أيهما أفضل

من وجهة نظرنا ودراستنا في هذا الموضوع فإن الآيلتس افضل لان مراكزه منتشرة بشكل اكبر بكثير من مراكز التوفل، والكثير من الجامعات والدول التي تفتح ابواها للهجرة تحدد في طلبها اختبار الآيلتس بشكل اكبر من اختبار التوفل،  لا توجد جهة محددة تطلب التوفل بالتحديد ما عدا بعض الجامعات الأمريكية وهي قليلة جداً، لكن مؤخراً تغيرت وجهة هذه الجامعات وادخلت الآيلتس ضمن متطلبات القبول لديها، بالإضافة الى ان الأغلبية العظمى ممن قدموا اختبارات تحديد مستوى اللغة ستجد انهم اتجهوا الى الآيلتس بشكل اكبر فبذلك ستجد مساعدة اكبر في الآيلتس عن التوفل.