• مدة الامتحان: من 11 إلى 14 دقيقة
  • الاختبار موحد في الاختبار الأكاديمي والاختبار العام
  • اختبار المحادثة منفصل عن الاختبار التحريري
  • يمكن ان يكون الاختبار قبل او بعد الاختبار التحريري بمدة لا تزيد عن أسبوع.

يهدف اختبار المحادثة في امتحان الآيلتس إلى تقييم قدرة الشخص على استخدام اللغة الإنجليزية كلغة حوار، ويستغرق الاختبار ما بين 11 إلى 14 دقيقة، ويتم تسجيل المحادثة بين الشخص المتقدم للامتحان والممتحن.

يتكون اختبار المحادثة في امتحان الآيلتس من ثلاثة أجزاء:

الجزء الأول: يطلب من الشخص الإجابة عن بعض الأسئلة العامة عن نفسه، وبعض الموضوعات المألوفة، مثل المنزل، والأسرة، والعمل، والدراسة، والاهتمامات. يستغرق هذا الجزء من 4 إلى 5 دقائق.

الجزء الثاني: تقدم للشخص بطاقة ويطلب منه الحديث حول موضوع معين. يعطى الشخص فرصة دقيقة واحدة للتحضير قبل أن يبدأ الكلام لمدة دقيقتين، ثم يقوم المحاور بسؤال الشخص سؤال واحد أو سؤالين حول ذلك الموضوع لاختتام هذا الجزء من الامتحان.

الجزء الثالث: يقوم الممتحن بسؤال الشخص عدة أسئلة أخرى عن نفس موضوع الحوار في الجزء الثاني، وذلك بهدف إعطاء الشخص الفرصة لمناقشة المزيد من الموضوعات والأفكار المجردة. يستغرق هذا الجزء أربع إلى خمس دقائق.

ملحوظة: يجري اختبار المحادثة بطريقة لا تسمح للشخص بالتدرب على إجابات معينة قبل الامتحان.

وهنا نضع بين ايديكم رابط لبعض أسئلة قسم المحادثة

https://www.ielts-exam.net/practice_tests/35/IELTS_Speaking_1/298/

تعقد امتحانات المحادثة عادةً في ظهيرة يوم اختبار الآيلتس التحريري، لكن في بعض الأحيان يخصص يوم أخر لإجراء امتحان المحادثة، وفي هذه الحالة قد يكون ميعاد امتحان المحادثة قبل أو بعد إجراء اختبار الآيلتس بسبعة أيام، فإذا كان ميعاد امتحان المحادثة في يوم أخر غير موعد اختبار الآيلتس الخاص بك، سيقوم مركز اختبارات الآيلتس بإبلاغك بتاريخ ومكان وموعد امتحان المحادثة الخاص بك، مع ملاحظة أنه لا يمكن تغيير مواعيد امتحانات المحادثة.